نقص اليود سبب رئيسي لامراض الغدة الدرقية

حذرت خبيرة التغذية الألمانية إمكه ريزه ‫من أن نقص اليود يرفع خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية، والذي تتمثل ‫أعراضه في زيادة الوزن والشعور بالبرودة، بالإضافة إلى شحوب الوجه ‫والشعور المستمر بالتعب واعتلال المزاج.
‫وأوضحت أن مصادر الأغذية الغنية باليود تتمثل في الأسماك البحرية ‫كالسلمون وفواكه البحر، بالإضافة إلى البروكلي والكاجو.
‫ووفقا لتوصيات الجمعية الألمانية للتغذية، فإن الشخص البالغ يحتاج إلى ‫اليود بمعدل يتراوح بين 180 ومئتي ميكروغرام يوميا.
ويزداد ‫هذا المعدل بالنسبة للحوامل فيتراوح بين 230 و260 ميكروغراما، و‫يمكن تغطيته من خلال تعاطي أقراص اليود، ولكن بطبيعة ‫الحال تحت إشراف الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *