علماء يكتشفون من أين خرج “الشيطان”!

وجدت مجموعة دولية من العلماء تفسيرا لسبب اعتقاد الإنسان بوجود قوى غيبية خارقة، بما في ذلك الشيطان والأرواح الشريرة.
ووجد هؤلاء العلماء علاقة بين مثل هذا الإيمان وانتشار الأمراض المعدية، مشيرين إلى أن الأوبئة، بما في ذلك تفشي الطاعون وغيرها من الكوارث الكبرى، ساهمت في زيادة شعبية مثل هذه الأعراف الأخلاقية، والمتمثلة في الاعتقاد بأن الصحة البدنية للإنسان تعتمد على قوى الخير وقوى الشر.
اللافت أن العلماء توصلوا إلى أن سلوك الإنسان مع مثل هذه المعتقدات يقلل فعلا من خطر الإصابة بالأمراض، ويقوي جهاز المناعة، معززا بذلك المعتقدات ذاتها.
ولإثبات هذه الفرضيات، قام الخبراء بتحليل بيانات عن “الاعتقاد في الشيطان”، جمعت من آلاف الطلاب من 30 دولة، وتوصلوا إلى وجود علاقة قوية بين الاعتقاد في “القوى الشريرة” والسلوكيات التي تساعد في الوقاية من الأمراض المعدية، مشددين على أن المؤشرات تدل على أن الخرافات الشعبية المتوارثة، كانت في وقت ما بمثابة أداة فعالة في الحماية من العدوى.
المصدر: نوفوستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.