صورة دولة رئيس الوزراء مع الاعلامي قاسم المرشدي حرفها المنحرفون .!!- فراس الغضبان الحمداني

صدق من قال إن الفيسبوك نعمة أو نقمة فللشعوب المتحضرة وضائف ايجابية لاستخدام الشبكة الدولية كونها وسيلة لتبادل المعلومات والمعرفة مع هامش معقول للدردشة والتعارف والتسلية ولكن الأمر عندنا بالمقلوب فاستخدامنا لهذه الوسيلة يعبر إلى حد كبير إلى طبيعتنا الشرقية الموسومة بالنفاق والازدواجية والغدر والخيانة وبلا حدود أو قيود .
وبرهاننا على كلامنا هذه الصورة التي تجمع الأستاذ نوري المالكي والإعلامي قاسم المرشدي والتي أخذت في دمشق عام 1999 حيث حورها البعض من الحاقدين والمرضى وعلى طريقتهم الخسيسة ونسبوها إلى الثمانينات بدلا من التسعينات وجعلوا المكان الحلة بدلا من سوريا ..
لا نقول لهؤلاء ان كان بيتكم من زجاج فلا ترجموا الناس بحجر ..
ونقول للزميل المرشدي دع القافلة تسير ولا يهمك نباح الكلاب .

فراس الغضبان الحمداني