الانتخابات البرلمانية السويسرية 2019..فوز اليسار والوسط على اليمين

متابعة ـ محمد الحسيني

توجه الناخبون السويسريون اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019 إلى صناديق الاقتراع للأدلاء بأصواتهم لانتخاب أعضاء البرلمان الفدرالي السويسري الكامل والجديد المؤلف من 200 عضو مجلس البرلمان (200مقعد) و46 عضو لمجلس الكانتونات (46 مقعد) للسنوات الأربعة القادمة، والتي تشمل كل كانتونات الدولة الفدرالية السويسرية،  وتقسم هذه المقاعد على جميع الكانتونات وحسب عدد السكان في كل كانتون، فمثلا كانتون  زيورخ يبلغ عدد سكانه 5, 1 نسمة فخصص له 35 مقعدا من مقاعد البرلمان وكذلك كانتون بيرن خصص له 24 مقعدا وهكذا بقية  الكانتونات.

توزيع مقاعد البرلمانعل الكانتونات وبحسب عدد سكانكل كانتون

وتنافس  32 حزبا ومنظمات اجتماعية ومن ضمنها الأحزاب السويسرية الكبيرة  للفوز بمقاعد البرلمان الجديد.

وتنافس 4596 مواطناً سويسريًا على 200 مقعد في مجلس النواب. المرشحون هذه المرة أكثر من أي وقت مضى. ففي التسعينات بلغ عدد المرشحين أقل من 3000 وفي عام 2007 تجاوز عدد المرشحين لمجلس النواب لأول مرة أكثر من 3000.

وكانت نتيجة الانتخابات فوز الأحزاب التالية:

1ـ حزب الشعب السويسري SVP)) حصل على 54 مقعد وبخسارة 11 مقعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015.

2ـ الحزب الديمقراطي الاشتراكي ( SP ) حصل على 39 مقعد وبخسارة 4 مقاعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015.

3ـ حزب الأحرار ( FDP ) حصل على 29 مقعد وبخسارة 4 مقاعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015 .

4ـ حزب الخضر   Grüne ( GPS )حصل على مجموع 28 مقعد بزيادة  16 مقعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015 .

5ــ حزب الشعب الديمقراطي المسيحي  CVP)  ) حصل على 25 مقعد وبخاسرة  2 مقعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015.

6 ـ حزب الخضر اللبرالي  )  (GLP حصل 16على  مقعد بزيادة 8 مقاعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015 .

7 ـ الحزب الديمقراطي المحافظ  )   BDP  (    حصل على 3 مقاعد وبخسارة 4 مقاعد من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015.

8 ـ  الأحزاب والمنظمات الأخرى حصلت على 7 مقاعد.

9 ـ حزب الشعب البروتستانتي (  EVP ) خسر مقاعده 4  من مقاعده في الانتخابات البرلمانية السابقة 2015     

Die 2. SRG-Hochrechnung zeigt: SVP (-11 Sitze), SP (-4), FDP (-4), Grüne (+16), CVP (-2), GLP (+8), EVP (+1), BDP (-4).

أما بالنسبة إلى مجلس الشيوخ  ( مجلس الكانتونات ) ، فمن المحتمل أن يتم إجراء انتخابات الإعادة في العديد من الكانتونات الست والعشرين حيث قد يُخفق المرشحون في الفوز منذ الجولة الأولى بالأغلبية المطلقة، أي بأكثر من 50٪ من الأصوات. وفي تلك الحالة، سيتم إجراء جولة ثانية من الاقتراع خلال شهر نوفمبر عند الضرورة.

وحسب التقاليد المعمول بها، فإنه من المقرر أن يقوم البرلمان الجديد يوم 11 ديسمبر المقبل بانتخاب – أو بتجديد الثقة – لأعضاء الحكومة لفترة قادمة تستمر أربعة أعوام، وعادة تهيمن أربعة أحزاب رئيسية من مختلف تيارات الطيف السياسي على البرلمان السويسري. وبموجب اتفاق طويل الأمد، تشترك هذه الأحزاب أيضًا في تقاسم المقاعد السبعة في الحكومة الفدرالية.

بشكل عام، عادة ما يُشكل الديمقراطيون المسيحيون والليبراليون الراديكاليون أغلبية واضحة في مجلس الشيوخ. وبمُوجب النظام البرلماني المعمول به في سويسرا، تتمتع غُرفتا البرلمان الفدرالي بسُلطات متساوية.

يذكر إن كلّ أربعة أعوام، ينتخب السويسريون مُمثليهم السياسيين. وينقسم البرلمان الفدرالي إلى غرفتين، مجلس النواب ومجلس الشيوخ ( مجلس الكانتونات ) لتحقيق التوازن بين مصالح الكانتونات المُختلفة.

وان تكلفة الحملة الانتخابية للأحزاب في 2019 كانت كالتالي:

حزب الخضر الليبرالي (GLP) وهو حزب صغير تأسس على المستوى الوطني في عام 2007 وسرعان ما وصل إلى البرلمان وحصل على 25 مقعد من مقاعد البرلمان للدورة الانتخابية الحالية وبلغت تكلفة حملته الانتخابية في 2019  1.6 مليون فرنك

أما حزب الشعب (SVP) فلم تعرف كلفة حملته الانتخابية في  2019، وتأسس حزب الشعب في عام 1971 من أحزاب أخرى من الفلاحين والصناعيين.

الحزب البرجوازي الديمقراطي (BDP) وتكلفة حملته الانتخابية في 2019: مليون فرنك سويسري

الحزب الاشتراكي (SP) وتكلفة وحملته الانتخابية: 6,4 مليون فرنك سويسري تأسس الحزب الاشتراكي في عام 1888 وكان الذراع السياسي للحركة العمالية حتى 1960.

الحزب المسيحي الديمقراطي (CVP)وتكلفة حملته الانتخابية: 4.3 مليون فرنك سويسري.

  تأسس الحزب المسيحي الديمقراطي في سويسرا الحديثة في عام 1848. وكان المحافظون الكاثوليكون آنذاك حزباً معارضاً.

الحزب الليبرالي الراديكالي (FDP )وتكلفة حملته الانتخابية: 7.5 مليون فرنك.

أرقام قياسية عالمية: لا يوجد حزب آخر في العالم استطاع البقاء في سدة الحكم مدة أطول من الحزب الليبرالي الديمقراطي، المشارك في السلطة منذ عام 1848.

حزب الخضر (GPS) وتكلفة حملته الانتخابية: 1.9 مليون فرنك.

ولد حزب الخضر في السبعينيات من رحم الحركة الاجتماعية المناهضة لمحطات الطاقة النووية وبناء الطرق السريعة. تم تأسيس الحزب رسمياً عام 1983.

وتأسست بعض الأحزاب السويسرية الشابة والتابعة للأحزاب السويسرية الكبيرة

شباب حزب الشعب السويسري (JSVP): يمين محافظ

الشباب الإشتراكيون (JUSO): يسار

الشباب الليبراليون الراديكاليون (FDP): يمين ليبرالي

الشباب الديمقراطي المسيحي (JCVP): وسط يمين

الشباب الخضر (GPS): يسار

الشباب الخضر الليبراليون (GLP): وسط

شباب الحزب البرجوازي الديمقراطي (BDP): وسط

من خلال ذلك، فإنهم يقدمون وبوصفهم أحزاباً صغيرة أصواتاً إضافية. أمّا المقاعد، فغالباً ما تكون من حصة الاحزاب الكبيرة. وبالتالي، فإن التشجيع الفاعل لهؤلاء الشباب المندفعين يكمن في مَنح العديد منهم مكاناً جيداً في القائمة الرئيسية.

ومن شأن التمثيل النسبي المزدوج الجديد أن يحدث تغييراً ثورياً. وقد بدأ العمل بهذا النظام مؤخراً – حيث يتم تقسيم المقاعد بشكل متناسب مع عدد الأصوات التي يتم الحصول عليها – في رُبع الكانتونات السويسرية.

وتُعَدّ الأحزاب الشابة منظمات قائمة بحد ذاتها. وباستطاعة الأحزاب المُنَظَمة تنظيماً جيداً مثل حزب الشباب الاشتراكي (JUSO)، أو الشباب الخضر (JG)، أو الشباب الليبراليون (JF)، أو شباب حزب الشعب (JSVP)، إطلاق مبادرات شعبية وطنية، أو جمع عدد كبير من التوقيعات لإطلاق استفتاء ما.

وفي حين لا زالت النجاحات المباشرة [لهذه الأحزاب] في عمليات التصويت معلقة، إلّا أن تأثيراتها على الأجندة السياسية القادمة كبيرة. وقد ساهمت في ذلك بعض الميزانيات الخاصة التي وصلت إلى حد نصف مليون فرنك في السنة. كما تُعتَبَر رسوم العضوية الخاصة، والإعانات من طرف الأحزاب الأم، وبعض المساهمات المتواضعة من الدولة مصادر لتمويل هذه المواهب الشابة.

علماً أنّ التشريعات الجديدة أو التغييرات في القانون تحتاج إلى موافقة كلا الغرفتين أو المجلسين .

لا وجود لأي تمويل عمومي

في سويسرا، لا تحصل الأحزاب السياسية على أي تمويل من طرف الدولة. وخلال الحملات الإنتخابية، تستفيد جميع الأحزاب من نفس الخدمات وبدون أي تمييز مثل طباعة وإيصال بطاقات الإقتراع إلى جميع الناخبين والتعريف بكافة الأحزاب في المذكرة التوضيحية التي تُعدّها المستشارية الفدرالية وتُرسل إلى كل الناخبين في شتى أنحاء البلاد.

ويحق لنحو 5.3 مليون مواطن سويسري المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي إجريت اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019.

وعلى عكس ما حصل قبل أربع سنوات، لم يعد بالإمكان استخدام التصويت الإلكتروني نظرا لأن الحكومة الفدرالية علقت الإختبارات الجارية بسبب وجود مخاوف أمنية.

ويُمكن للمغتربين السويسريين المُسجّلين على اللوائح الإنتخابية المشاركة في انتخاب أعضاء مجلس النواب (الغرفة السفلى) وفي اختيار أعضاء مجلس الشيوخ (الغرفة السفلى) أيضا ولكن في بعض الكانتونات فقط.

مقر ومنصة الاقتراع
ورقة الاقتراع
قاعة اجتماعات البرلمان السويسري
نقل صناديق الاقتراع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.