مراكز الانتخابات في المانيا..كولن،كيل،برلين،منهايم،شتوغارت،هانوفر بالاضافة لـ فيينا النمساوية

أكد مدير مكتب ألمانيا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية، حيدر طه الجبوري، أن المفوضية ستفتح 6 مراكز بألمانيا، في مدن كولن، كيل، برلين، منهايم، شتوغارت، وهانوفر، وستكون في خدمة الناخبين العراقيين المقيمين بألمانيا يومي 10 و11 من شهر أيار/مايو القادم، إلى جانب مركز آخر في العاصمة النمساوية فيينا.
فقد ذكر حيدر طه الجبوري، إنه “حسب الإحصائيات التي جمعتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حول أعداد الناخبين المتواجدين في ألمانيا، فإنها تقارب 37 ألف ناخب، وذلك وفقا للزيادات التي حصلت بعد الانتخابات الأخيرة عام 2014، كما أن لدينا مركزاً في النمسا للناخبين الموجودين هناك، الذين يُقدر عددهم بـ7 آلاف ناخب”.
وأضاف الجبوري أنه:
“فيما يتعلق بالمستمسكات المطلوبة من الناخبين العراقيين المتواجدين في الخارج، فهي تقسم إلى قسمين، الأول هو الوثائق الأساسية أو الأصلية، مثل البطاقة الوطنية، وبطاقة الناخب الإلكترونية المحدثة التي تحتوي على الصورة،
حيث تعتبر بطاقةً أساسية، وكذلك جواز السفر العراقي، وشهادة الجنسية العراقية، ودفتر نفوس الـ57، أما القسم الثاني، فهو عبارة عن الوثائق الساندة”.
وتابع أن:
“هذه هي الوثائق الأساسية المطلوبة من الناخب، ومع هذه الوثيقة الأصلية يجب أن يدعمها الناخب بوثيقة ساندة، وقد أبدت المفوضية تعاوناً كبيرا في هذا الجانب، حيث أتاحت عدة وثائق ساندة بإمكان الناخب أن يجلب إحداها حتى تكون وثيقة ساندة، وهي البطاقة التموينية وبطاقة السكن، إلى جانب استمارة التسجيل الإلكترونية التي تم رفعها على الموقع الإلكتروني للمفوضية العليا للانتخابات فيما يخص سجل الناخبين الذي تم الترويج له على مراحل متعددة، ومن الوثائق الساندة أيضاً جواز السفر الأجنبي، وبطاقة اللاجئين الصادرة عن الأمم المتحدة، وإجازة القيادة التي حاز عليها من البلد الذي يقيم فيه، وشهادة الجامعة على أن تكون هناك نسخة طبق الأصل مصدقة من وزارة الخارجية، فضلاً عن شهادة الميلاد الصادرة عن السفارة العراقية، وبطاقة الإقامة”.
مشيرا إلى أنه “ستفتح 6 مراكز اقتراع في ألمانيا، في حين كانت هناك 4 مراكز في انتخابات عام 2014، وحرصا من المفوضية العليا للانتخابات على مشاركة جميع أبناء الجالية العراقية وتسهيل عملية وصولهم إلى مراكز الاقتراع، تمت زيادة عدد هذه المراكز، وستكون هذه المراكز في مدن:
كولن، كيل، برلين، منهايم، شتوغارت، وهانوفر،
وستكون في خدمة الناخبين يومي 10 و11 من شهر أيار/مايو، إلى جانب مركزنا الموجود في العاصمة النمساوية فيينا”.
واختتم بالقول إن “مسألة الإجراءات والتعليمات والضوابط والآليات الخاصة بالانتخابات داخل العراق، تختلف عن مثيلاتها في الخارج، حيث يجب على الناخب في الخارج جلب الوثائق المطلوبة التي ذكرناها سابقا، والبعض من الجالية العراقية سلم هذه الوثائق للحكومة الألمانية لإجراء المعاملات الأصولية فيما يخص تواجدهم في ألمانيا، ونحن بصدد مخاطبة الحكومة الألمانية للسماح لأبناء الجالية باسترداد تلك المستمسكات الثبوتية الخاصة بالناخبين خلال فترة الانتخابات لتساعدهم على الإدلاء بأصواتهم أثناء عملية الاقتراع”.