الرئيسية / اخبار / سويسرا..إقرار قانون إستراتيجية الطاقة 2050

سويسرا..إقرار قانون إستراتيجية الطاقة 2050

زيورخ / محمد الحسيني

وافق السويسريون على قانون استراتيجية الطاقة 2050 المقدم من قبل الحكومة والذي يدعو الى انهاء استخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء، وعدم بناء مفاعلات نووية جديدة، والتوجه لايجاد وتعزيز مصادر جديدة للطاقة المتجددة ( رياح،شمس، والكتلة الحيوية) والى  دعم قطاع توليد الطاقة الكهرومائية الذي يمثل احدى ركائز نظام الطاقة السويسري، ويدعو ايضا الى الحد من استهلاك الطاقة في المباني والسيارات والاجهزة الكهربائية.
فقد توجه الناخبون السويسريون اليوم الاحد 21.05.2017 الى صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم على الموافقة او الرفض على المبادرة الشعبية العامة التي تشمل كل كانتونات سويسرا والمقدمة من قبل حزب الشعب السويسري ( يمين شعبوي) والتي تدعو الى رفض قانون استراتيجية الطاقة 2050 المقدم من قبل الحكومة  والبرلمان، وكانت نتيجة التصويت الموافقة على قانون استراتيجية الطاقة 2050 بنسبة 58.21%  بــ نعم من اصوات المقترعين، مقابل رفض المبادرة بنسبة 41.79%   بــ لا من اصوات المقترعين.
وبلغت نسبة المشاركين في الاقتراع 42.33 % من اصوات الناخبين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات
وتدعو المبادرة المقدمة من حزب الشعب السويسري الى الاستمرار في استعمال الطاقة النووية المولدة للكهرباء، ورفض قانون استراتجية الطاقة 2050 وذلك لانه يدعو الى تخفيض الاستهلاك من الطاقة الكهربائية الى مقدار النصف، ويكون مكلفا للغاية وذلك سيتعين على المواطن الاستغناء عن نصف انظمة التدفئة التي تعمل بالوقود وتعتمد عليها المباني في سويسرا، وجعل السيارات لاتقطع  سوى نصف عدد الكيلومترات، وهو سيكون له انعكاسات سلبية على المباني وعلى الشركات، وستكون عملية التحويل للاستراتيجية الجديدة تكلف 200 مليار فرنك سويسري والتي ستتحمل العائلة السويسرية المؤلفة من اربعة افراد 3200 فرنك سويسري سنويا من هذه التكاليف، وسيتحمل المستهلك ايضا الزيادة في ثمن التزود بالكهرباء ان تصبح 2.3 سنتا/ كيلوواط،/ ساعة بعد ان كان 1.5 سنتا/ كيلوواط/ ساعه،
وبلغت نسبة الناخبين السويسريين الذين ادلوا باصواتهم في صناديق الاقتراع   من مجموع اصوات الناخبين الذين يحق لهم التصويت.
وفيما يخص كانتون زيورخ فقد طرحت ثلاث مبادرات شعبية تخص الكانتون للتصويت عليها من قبل الناخبين في كانتون زيورخ وهي: مبادرة قانون تحويل مستشفى كانتون فنترتور الى شركة مساهمة، ومبادرة قانون اندماج مستشفى الطب النفسي في فنتر تور مع شركة اسفل زيرخ، ومبادرة اللغة الاجنبية، وكانت نتيجة التصويت على هذه المبادرات الثلاث الرفض من قبل الناخبين الذين ادلوا باصواتهم في صناديق الاقتراع بكانتون زيورخ.
يذكر ان اي مبادرة شعبية عامة (تدعو الى تغيير فقرة او اضافة فقرة الى الدستور) او اصدار قانون جديد لايمكن اعتماده الا بحصولها على غالبية مزدوجة، اي غالبية اصوات الناخبين على مستوى الفيدرالية الوطنية وعلى غالبية اصوات الكانتونات، وتجري اربعة اقتراعات سنويا في سويسرا تشمل مختلف القضايا والقوانين والاجراءات التي تتعلق بالوضع المعاشي والاقتصادي والحكومي للمجتمع السويسري، وتقوم الاحزاب السياسية والجمعيات الاجتماعية والنقابات المختلفة بتنظيم المبادرات الشعبية في مختل المجالات وطرحها للتصويت عليها من قبل الناخبين السويسريين.

 موضوع ذات صلة: مبادرة اغلاق المفاعلات النووية في سويسرا