الرئيسية / مقالات / سفراء اغبياء- امير الاسدي
منذر الشاوي - صفية السهيل

سفراء اغبياء- امير الاسدي

منذر الشاوي - صفية السهيل
منذر الشاوي – صفية السهيل

البعث والبعثيين نجاسة لا تطهر ابدا، ومن انتمى الى هذا الحزب الاجرب ليوم او سنة لا ينظف وان طمسوه الف مرة ومرة في بئر زمزم .
اليوم كرمت سفيرة العراق في الاردن السيدة الغبية صفية السهيل احد عتاوي البعث ووزير عدله الاعور منذر الشاوي الذي وقع على اعدام الالاف  العراقيين الابرياء الشرفاء .
نعلم جيدا ان الغبية هي ابنت شهيد امر ابن صبحة باغتياله في لبنان، ولكن نسأل السفيرة الغبية، هل كانت ستزور هذا البعثي في بيته وتكرمه باسم العراق الذي يقوده احد الدعاة ( ماشاء الله ) لو كان هو من وقع على قتل ابوها رحمه الله .
هل هذه هي التسوية التاريخية التي يبشر بها عمار الحكيم مع القتلة والمجرمين؟
هل تكريم كبار البعثيين في عمان مقدمة لتكريمهم في بغداد؟
ما الامر العاجل والمهم والوطني الكبير الذي دعا الغبية الى تكريم مجرم معروف؟
هل الامر له علاقة بتحرير الموصل من رفاق الوزير المكرم وتقليل عدد الشهداء من ولد الخايبه؟
لو كان احد العراقيين الفقراء من ولد الخايبه في الاردن محتاج تجديد جواز او معاملة ما  او اي مساعدة هل كانت السيدة الذكية جدا ووزارتها العوراء ستذهب بنفسها الى منزله؟
لماذا هذا الانبطاح الحكومي امام السفلة الذين اوغلوا بدمائنا وما زالت الموصل بايديهم؟
الانتخابات قادمة وبعد ( ما اوصي) عوائل الشهداء والاحرار من اعادة انتخاب المنبطحين اولاد العمائم الذين حافظوا على الامانة، حافظوا على دماء الشهداء!

امير الاسدي
امير الاسدي