دعوة لمنع تصدير نفط البصرة خارج العراق لمدة شهر !- امير الاسدي

محافظة البصرة تصدر يوميا 3 مليون برميل نفط ومع هذا لم توفر لها حكومات الملالي في بغداد الماء الصالح للشرب والكهرباء وهي  المفروض من ابسط واسهل الخدمات في رابع مصدر للنفط في العالم بخمسة مليون برميل يوميا .

نحن شيعة العراق لن نستفد شيء من هذا النفط وكل الاموال تذهب الى جيوب الملالي وبالقانون والدستور الذي كتبه محمد رضا السيستاني واحمد الصافي وهمام حمودي وهنود وباكستانيين وايرانيين اخرين في سنة 2005

وان واردات النفط مسروقة، مسروقة فلماذا لا نمنع تصدير النفط الى خارج العراق لمدة شهر.

حين ذلك سيستمع الهنود والايرانيين والباكستانيين والصينيين والافغان من حملة الجنسية العراقية في المنطقة الخضراء

الى اصحاب المال والثروة اي شيعة العراق خاصة والفقراء في العراق عامة والا ستستمر مظاهراتنا ويستمر قتلنا بدم بارد وتفشل هذه الجولة مع حكم الجاليات الاجنبية للعراقيين

الايرانيون والهنود على الفيسبوك والمظاهرات العراقية

كيف تعرف العراقي الاصيل ابن الملحة والعراقي من اصل هندي وايراني وبربري وباكستاني وافغاني؟

من ضمن النقاط التي تدل على الهندي والايراني المقيم في العراق هي حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تابعت مجموعة كبيرة من حسابات الهنود والايرانيين والصينيين والافغان من حملة الجنسية العراقية ومن خلفيات ثقافية وتوجهات دينية مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدأت المظاهرات في البصرة الشجاعة والبطلة

فوجدت ان هولاء الذين يدعون انهم عراقيون المعمم منهم والافندي منغمسون في متابعة اخبار اليمن والسعودية وايران ولبنان والبحرين وغيرها من الاخبار التي تهتم وتروج لها قناة العالم الايرانية

الا اخبار العراق والانتفاضة المستمرة للتوفير الماء، الماء الصالح للشرب ونحن في 2018

فقد وضع اولاد الجالية الايرانية والهندية والصينية والباكستانية والافغانية في اذانهم التراب وكأنها لا تعنيهم ولا تجري في بلد يدعون انهم ولدوا فيه ويحملون جنسيته ويعتاشون على ثرواته .

ولهذا فأن منع تصدير النفط الشيعي لمدة شهر سيأتي بالهنود صاغرين الى البصرة للاستماع وليس للتنظير والهرف.

امير الاسدي

facebook.com/alasadiamir