السويسريون يرفضون مبادرتا ” الغذاء العادل” “من اجل السيادة الغذائية”!!

متابعة- محمد الحسيني
توجه الناخبون السويسريون اليوم الأحد 23 أيلول 2018إلى صناديق الاقتراع للأدلاء بأصواتهم للموافقة أو الرفض على” ثلاث مبادرات شعبية عامة” تشمل كل كانتونات الدولة الفدرالية السويسرية، ومبادرات أخرى تخص كل كانتون وبلدية تنظم مع الاقتراع الرئيسي العام، وهذه المبادرات هي: مبادرة «من أجل السيادة الغذائية» Volksinitiativa “Für Ernährungssouveränität. Die Landwirtschaft betrifft uns alle” ومبادرة ” الغذاء العادل” Volksinitiativa Für gesunde sowie umweltfreundlich und fair hergestellte Lebensmittel(Fair-Food-Initiativa)” ومبادرة ” الدراجة” ومن اجل الترويج لممرات الدراجات وطرق ودروب المشاة “Zur Förderung der Velo- Fuss und Wanderwege (Velo- Initiativa)” وكانت نتائج الاقتراع بالنسبة للمبادرات الشعبية الثلاث العامة كالاتي:


1ـ مبادرة ” من اجل السيادة الغذائية” والتي تدعو إلى زراعة محلية متنوعة ومستدامة، خالية من الكائنات المُعدّلة وراثياً وتوفر فرص عمل بظروف ومرتبات جيدة. وعلى الدولة الفدرالية، أن تشجع «زراعة الفلاحة المحلية، المُربحة والمتنوعة والتي توفر المواد الغذائية الصحية وتُلبي الرغبات الاجتماعية والبيئية للسكان». وأن يكون القسم الأكبر من المواد الغذائية وأطعمة الحيوانات من الزراعة المحلية ويجب أن يحافظ إنتاجها على الموارد الطبيعية.
رفضت المبادرة بـ لا وبنسبة 68.37% من أصوات الناخبين المقترعين مقابل بـ نعم وبنسبة 31.63% من أصوات الناخبين المقترعين.
2ـ مبادرة الغذاء العادل: تدعو هذه المبادرة والمقدمة من حزب الخضر إلى وضع قواعد واضحة تقوم على المعايير البيئية والصحة الحيوانية وشروط العمل لا سيما بالنسبة للأغذية المستوردة من أجل مواد غذائية صحية وصديقة للبيئة ومنتجة بصورة عادلة” (مبادرة الغذاء العادل). وتطالب هذه المبادرة الدولة الفدرالية بدعم المواد الغذائية المنتجة من زراعة صديقة للحيوان وقريبة للطبيعة وذات بيئة عمل عادلة. وينبغي تطبيق هذا أيضاً على الصادرات. والهدف هو تقليص آثار النقل والتخزين على البيئة وعلى إهدار المواد الغذائية.
رفضت المبادرة بـ لا وبنسبة 61.30% من أصوات الناخبين المقترعين مقابل بـ نعم وبنسبة 31.63% من أصوات الناخبين المقترعين.


3ـ مبادرة” الدراجة”: تدعو هذه المبادرة إلى الترويج لممرات الدراجات وطرق ودروب المشاة وللتشجيع على استخدامها، ومن الضروري إنشاء مسارات للدراجات آمنة وذات نوعية جيدة، أي بعيدة عن وسائل المواصلات ذات المحرك وعن الأرصفة وممرات المشاة. وتجنب ازدياد عدد ضحايا حوادث الدراجات في سويسرا أيضاً.
تمت الموافقة على مبادرة “الدراجة” بـ نعم وبنسبة 73.60% من أصوات الناخبين المقترعين مقابل بـ لا وبنسبة 26.40% من أصوات الناخبين المقترعين.
وفيما يخص كانتون زيورخ فقد طرحت ثلاث مبادرات شعبية تخص الكانتون للتصويت عليها من قبل الناخبين في كانتون زيورخ وهي: مبادرة تنشيط وتشجيع قانون الأفلام والميديا، Volksinitiativa Film- und edienförderungsgesetz ” ” ومبادرة حارس صيد الحيوانات بدلا من الصياد Volksinitiativa “Wildhüter statt Jäger” ومبادرة إيقاف أنشاء تمديد سكة حديد الترام ما بين ليمات وشليرن Volksinitiativa “Stoppt die Limmattalbahn ab Sehlieren.
ورفضت مبادرة تنشيط وتشجيع قانون الأفلام والميديا بـ لا وبنسبة 80% من أصوات الناخبين المقترعين في كانتون زيورخ.
كما رفضت مبادرة حارس صيد الحيوانات بدلا من الصياد بـ لا وبنسبة 83% من أصوات الناخبين المقترعين في الكانتون .
ورفضت مبادرة إيقاف أنشاء تمديد سكة حديد الترام مابين ليمات تال وشليرن بـ لا وبنسبة 82.9% من أصوات الناخبين المقترعين في الكانتون.


يذكر إن أي مبادرة شعبية عامة (تدعو إلى تغيير فقرة أو إضافة فقرة إلى الدستور) أو إصدار قانون جديد لا يمكن اعتماده إلا بحصولها على غالبية مزدوجة، أي غالبية أصوات الناخبين على مستوى الفيدرالية الوطنية وعلى غالبية أصوات الكانتونات، وتجري أربعة اقتراعات سنويا في سويسرا تشمل مختلف القضايا والقوانين والإجراءات التي تتعلق بالوضع المعاشي والاقتصادي والحكومي للمجتمع السويسري، وتقوم الأحزاب السياسية والجمعيات الاجتماعية والنقابات المختلفة بتنظيم المبادرات الشعبية في مختل المجالات وطرحها للتصويت عليها من قبل الناخبين السويسريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *