الرئيسية / اخبار / الجراد وهامبوركر الحشرات بين النجف وسويسرا !- محمد الحسيني

الجراد وهامبوركر الحشرات بين النجف وسويسرا !- محمد الحسيني

محمد الحسيني

عندما اطلعت على خبر سماح السلطات السويسرية ببيع هامبوركر وكفتة الحشرات في متاجر كوب، رجعت بي الذاكرة إلى الوراء، إلى أربعينات وخمسينات القرن الماضي إلى زمن الطفولة والفتوة في مدينتي النجف الأشرف.
تلك المدينة الجميلة الهادئة والمسالمة ومدينة العلم والثقافة والأدب والتي تقع على حافة الصحراء المتصلة بصحراء السعودية، حيث تنطلق منها اسراب  كبيرة من الجراد في بعض مواسم الربيع والصيف، من تلك السنين لتهاجم المدينة وتنتشر بكاثفة على اسطح البيوت وشبابيكها وفي شوارعها.
فق كنا نفرح بقدومها، نحن الأطفال والصبيان رغم مضارها على المدينة والمناطق الزراعية المحيطة بها، فنقوم بقتل اكبر كمية من الجراد وتجميعه وبعدها نقوم بتقطيع الراس  والأرجل والأجنحة ونذهب بالجراد إلى بيوتنا  لنطبخها وناكلها مع الخبز أو بدونه  وطعمه لذيذ، ولايزال للان يأكله السعوديون واليمنيون والليبيون ويبيعونه في الأسواق بالكيلو.
ان للجراد وأكله فوائد غذائية لأنه غني جدا بالبروتين والدهون ومواد عضويه منها المنغنيز والكالسيوم والحديد والصوديوم والبوتاسيوم.
فوائد الجراد
يوجد فيه العديد من الفوائد الطبية لمعالجة مرض الروماتزم وألام الظهر وعلاج تأخر النمو لدى الأطفال ومنشط جنسيا وفعالا خاصة لكبار السن، ويعرف “بانه فياكرا” الطبيعية، وذلك لان الجراد يتغذى على اغلب الأشجار والنباتات البرية والعطرية والطبيعية التي تحتوي على فوائد صحية عظيمة.
ويبلغ طول الجرادة ما بين 3 إلى 13 سم وهو على أنواع منه الصحراوي والأفريقي والأحمر والبني، وسمي باسم الجراد وهو اسم مشتق من فعل (جرد) أي اكل جميع ما عليها الأرض من نبات حتى تجرد من غطائها الخضري كما يجرد المرء عن ثيابه، ويستطيع الجراد أن يطير لمسافات بعيده فتقطع الجرادة الواحدة 100 كم في اليوم الواحد، وحشرة الجرادة هي حشرة ضاره وتسبب بضرر جزء كبير من المحاصيل الزراعية وتعتبر أفة لتدمير كل النباتات.
كما إن الأطباء يحذرون من أكله بسبب احتمال تعرضه للرش بالمبيدات الحشرية وحصول مضاعفات خطيره ما قد يؤدي إلى تعرض الجسم من تناول الجراد لخطر التسمم.
وللفوائد الغذائية الكثيرة للجراد سمحت السلطات الصحية في سويسرا لشركات المواد الغذائية بجلب الجراد وتصنيعه كغذاء صالح للبشر، ويتكون الهامبرغر من الصمون والجراد والأرز والخضروات مثل الجزر والكرفس والتوابل، أما كرات الكفتة فيتم أعدادها من الرز والحمص والبصل والثوم والتوابل، وتم السماح ببيع ثلاث أنواع من الحشرات كغذاء صالح للاستهلاك البشري في سويسرا، وهي:
دودة الدقيق والصراصير والجراد، ويقول المؤيدون، إن الحشرات تتميز بالإضافة إلى قيمتها الغذائية بانها أكثر استدامه بكثير من الأنواع الأخرى من اللحوم.
وتعتبر بعض القبائل البدوية الجراد لعنة من الله كما ذكر في القران الكريم ولهذا يختبؤون بعيدا عن هجوم الجراد.